شهادات

 

شهادات في بعض ما كتبته من كتب او مقالات او دراسات او ما ساهمت به على صعيد النشر والمطبوعات عامة.

تعليقا على كتاب المعلوماتية

 

طالعت هذه الدراسات بكل اهتمام و قدرت لمؤلفها إقباله على العناية بهذه الظاهرة الفريدة من ظواهر العصر الحاضر و التي يتعاظم شأنها و يتسع انتشارها بوتيرة متسارعة فيما نتجه إلى العصر الآتي.

الدكتور قسطنطين زريق

 

فصل " قرن التحديث الياباني " دراسة جديرة بان تصدر موسعة في كتاب على حدة، لأن فائدتها ستكون خصبة في سائر الأقطار العربية .

الدكتور ادمون رباط

 

أهنئك على كتابك. فالكتاب ينبثق من روحك و يلتزم منهجك كباحث و مفكر مستقبلي.ولربما كانت وسائل الإنتاج صانعة الماضي و لكن و سائل الإعلام هي صانعة المستقبل.وأنت دوما رائد من رواد المجتمع الأفضل و المستقبل الأفضل. و تأليفك هذا الكتاب يقع في هذا السياق الريادي المستقبلي. فحبذا لو يقرأه و يفيد منه كل من لا يزال يتطلع لمستقبل أفضل للبنان و للعرب وللإنسان.

الدكتور حسن صعب

 

أعتقد بأنني لست الوحيدة في الركون إلى سحر هذه الدراسات وإلى سيطرة إعلامها و تقنية سبكها و سلاسة معلوماتها الغزيرة التي تجول كعين النحلة. أهم ما استوقفني فيها استخدام لغة جديدة في معالجة هذا الموضوع.أيفتى و مالك في المدينة؟

الدكتورة إلهام كلاب البساط

 

ليس انطوان بطرس كاتبا جديدا في ميادين العلوم الحديثة و تطبيقاتها و تفاعلاتها في حياة الإنسان و فكره. فهو من الأقلام التي روضت منذ الستينات على الاحتكاك بهذه التحديات المعاصرة... و منذ تلك البدايات كان الأسلوب قد اهتدى إلى مرونته و قوة فراسته في النفاذ الى الدقائق. الأسلوب الملموم على ذاته غير المفرط الكلمات، المكتفي منها بالقدر الكافي، المتربص برؤوس المعاني، الملاحقها إلى نهايات منعرجاتها.

الدكتور ادوار أمين البستاني - النهار، 12/9/86

 

هذا الكتاب يندرج في سلسلة الكتب التي تؤرخ الزمن المعاصر من الناحية الاقتصادية و يستشرف المستقبل. فالمعلوماتية ثورة ستلعب دورا مهما و نحن نعيش الآن على مفترق حضارة جديدة. أما المؤلف فهو من الصحافيين العلميين، لا بل هو مؤرخ علمي، و كاتب مستشرف، أعطى في كتابه معلومات عميقة بأسلوب جذاب. أنطوان سيف - الأنوار،21/2/87

 

كتاب يستحق أكثر من وقفة عابرة أو قراءة سريعة. فهو جرس إنذار، ناقوس للبنان والبلدان العربية فلا تبقى متفرجة، و لتصبح شريكا فاعلا في ثورة المعلومات. و العرض العلمي الدقيق لآخر ما توصلت إليه التكنولوجيافي ميدان المعلوماتية، مميز بأسلوبه السلس البعيد كل البعد عن جفاف الكتابات العلمية... الكتاب ثورة مع انطوان بطرس.

جوزيف بدوي - النهار،2/4/87

 

 

يطرح هذا الكتاب لأول مرة بالعربية سلسلة من المسائل و النظريات العلمية و الفكرية المتمحورة حول النهضة التكنولوجية الهائلة و شقها مرحلة تاريخية جديدة تماما في المجتمعات البشرية. و لاشك سيثير، حين قراءته،سجالا و نقاشات تدفع إليها قلة من الدراسات السباقة و الجادة في آن.

جوزيف عيساوي - السفير، 13/2/87

 

لا نبالغ و نحن نضع هذا الكتاب في مستوى الحدث الثقافي، لأسبقيته و نسيجه الحدسي المستقبلي، ومن جهة أخرى لصراحة منهجه سواء أرخ أو حلل او نقد. أحمد فرحات ، الكفاح العربي،4/5/87

 

كتاب موثق جدا. البحث النظري، و التحقيق التاريخي و الرؤى العلمية في انسجام تام .

الاوريان لوجور،26/1/87

 

لم تعرف العربية منذ بدأت الكتابة العلمية فيها، مؤلفا أعمق و أغنى من كتاب أنطوان بطرس. هذا الكتاب -الحدث في حياتنا الثقافية اللبنانية... هل بيننا قادر غير أنطوان بطرس على التصدي نقديا أي إبداعيا، لهذه الثورة التكنولوجية و مشتقاتها الكبيرة. وإننا في الصفحة الثقافية، إذ ننوه بالذكاء" المخيف " لدى هذا المفكر و البحاثة،وبطاقته على إكتناه الثورة التكنولوجية و مفاهيمها و نظرياتها تاريخيا و اجتماعيا واقتصاديا و ثقافيا،يلفتنا أسلوبه العربي، ولغته القادرة على اشتقاق المفردات و التراكيب، وتحميلها غزارة معلومات، ببراعة الأدباء و نحاتي اللغة.

الأحرار،27/1/87

 

كتاب من نسيج خاص، و تجربة فريدة معالجة وكتابة، لأنه يحمل في بذرته و في صياغته المرنة، هذا العلم الناشئ بعد الحرب العالمية الثانية، و المؤلف يقدم مادة علمية حية لكل باحث عن فكرة التحديث والمعاصرة المتمثلة بالتكنولوجيا المعلبة بالالكترونيات، لابد منها.

الأنوار، 25/1/87

 

أسئلة وأجوبة و نقاط يطرحها المؤلف بعمق البحاثة و بعد المفكر المستشرف آفاق المستقبل.

النهار العربي و الدولي، 9/2/87

 

أن المؤلف صاحب أسلوب رشيق موجز لا يبلغ حد الغموض و الاختصار، و فكر متعمق لا يضيع في متاهات هذا العلم الحديث، و لا يعجز عن شرحه لمختلف فئات القراء.

الإداري، نيسان

 

تعليقا على صدور مجلة "الكمبيوتر و الالكترونيات"

بالنسبة لهذا التحدي (لدار الصياد)هناك نوع من البساطة. فالزميل انطون بطرس في الدار لا في خارجها.

سمير عطاالله، الصياد 25/4/84

 

" انطوان بطرس.إذا لم تكن قد قرأت مجلة " الكومبيوتر والإلكترونيات" عند صدورها عام 1983، فلا شك انك لا تدرك كم من الشكر ينبغي ان توجهه لهذا الباحث والرائد الجريء! مجلة كومبيوتر بالعربية عام 1983، ما الذي تتكلم عنه؟

"بايت الشرق الأوسط "، أيلول، 1995.

 

"انطوان بطرس حظيت بالتعرف إليه في ندوة لمعهد الإنماء أعجبت بفكره الفلسفي وشخصيته- أكثر الله من أمثاله".

احمد يوسف الخطيب، 3/11/1988

 

في نطاق تغطية موضوعات تكنولوجيا المعلومات:

" إنني أكتب لأعرب لكم عن شكري الصادق للتغطية الرائعة التي نشرتموها حول Compaq في عدد أذار/ مارس 1995 من مجلة ‘الكمبيوتر والإتصالات والإلكترونيات‘. بكل صدق، كان هذا التقرير إحدى أفضل المقالات التي تم تحريرها حول Compaq وأطلعت عليها بصورة شخصية، إن في الشرق الأوسط أو في أيّة منطقة أخرى."

وليد منيمنه

المدير العام لشركة Compaq Computer WLL

(24 نيسان/أبريل 1995).

 

شهادات مطولة

تعليق الدكتورة الهام كلاب في الجلسة الثالثة على محاضرة الأستاذ انطوان بطرس :

" دور الشعب اللبناني في الإنماء الوطني" ، مؤتمر "دور الشعب اللبناني في إنماء لبنان الإعلامي "، الذي نظمته ندوة الدراسات الإنمائية بالتعاون مع بيت المستقبل 20-22/1/1983.   إقرأ المزيد

•  العصور العربية لعلم الفلك:

بحث موسوعي حول رسوخ العرب في " أسمى العلوم "، حاكم مردان ،النهار 10 حزيران 2003 إقرأ المزيد

العصور العربية لعلم الفلك: ما قبل وما بعد، نديم عبده، الأنوار 16 أيار 2003 - إقرأ المزيد

•  قصة محاكمة انطون سعاده واعدامه:

" قصة محاكمة أنطون سعادة : كتاب يضج بالمعلومات الرصينة - بقلم فهد الباشا ،   إقرأ المزيد

•  مئوية انطون سعاده:

كلمة رئيس النادي السوري -  الكندي، أسامة عجاج المهتار، أوتوا ، في تقديم انطوان بطرس بتاريخ 19 آذار 2004، حول محاضرته :    سعادة ونهج المستقبل   إقرأ المزيد

( نص المحاضرة وسواها  منشورة  في  قسم  (نوافذ  على المعرفة)

 

 

 



Back


 
  Copyright © 2006 irth.sumer